ملك المصريـــة

فتاة عادية عاشت وستعيش لتحب الحياة لا تخشى الا الله وفى نفس الوقت ضعيفة جدا امام من يهواه قلبها لدى احلام ككل البنات ان تحب وتَحب وتكون لها مملكتها وتكون ملكة عليهاوباقى افراد المملكة هن احب الناس الى قلبها الكبير

My Photo
Name:
Location: Cairo, Egypt

انسانة بسيطة وعادية جدا تهوى الفترات التى يتزامن فبها ان تكون فى قمة الرومانسية

Sunday, January 7, 2007

الاّم الفراق


.. الاّم الفراق




اّه
و
اّه
لم اكن اعرف ما هو الموت فقد كنت طفلة
! لا اقصد طفلة بالعمر.. ولكن
طفلة كنت، لا اعرف الموت
! ومن لا يعرف الموت فهو طفل
!! طفل كبير
..وبالاحرى
من لم يذق الموت فهو طفل
..يكبر فقط عندما تراه عينيه
! وهأنا رأيته
!! وياهول ما رأيت
فقد قدرالله لى ان ارى الموت
..فى اغلى من لى فى الوجود
ويومها
..فقط
!! كبرت الطفلة
..لا
...لا
! لم اكبر فقط
ولكنى اصبحت عجوزا شيباء فى عمر الشباب
!! لقد ماتت
..نعم رحلت
! ولكن.. بدون وداع
..وما اقساه الرحيل بدون وداع
..رحلت
! دون ان اسمع منها كلمه ..كلمة وداع
لم استطع البكاء فلم اعرفه من قبل
فكيف لى ان اعرفه
فلم اجربه على صديق
فكيف هو؟
على اغلى انسان ؟ ؟
..ومرت ايام
.. وايام
..ثم
..بحثت الى من اتكلم معه فقد كانت اغلى انسان
!! ولم اجدها
وحين اذن
! علمت
! لقد رحلت
..نعم رحلت
ولكن ؟
كيف ترحل؟
الم يزل الوقت باكر على الرحيل؟؟
..وهذا ما سألته لنفسى
. فعجزت عن اجابتها

فى هذا الوقت فقط
عرفت الدموع طريق عيناى ولم تهجرها
فجلست وسؤال يطارد ذهنى ؟
لماذا خلق الله الحياة ان كان هناك موت !؟
! وهناك فراق
! وهناك وداع
..وجلست بجوار جدتى
وبكيت
وقلت أحزينه انت على فراقها
فرتبت على كتفى
وردت وقالت مقولة من امرأة عجوزحزينة
(( عاشر يابن ادم هيجى يوم وتفارق ))
ولم افهمها !! ؟؟
فقد تخيلت اننى لن احزن مرة اخرى
ولكنها الاقدار
! ..وها هي
! رحلت ايضا
ويومها بكيت وللمرة الثانية
و تذكرت ما قالت
.. وحينئذاَ
.. عرفت
.. انه كُتب علينا
.. ان نفارق دوما من احبه قلبنا
وبقيت امنيه
..! وهى
الايقدر الله لى ان افارق من احب
ولو وُجب علينا الفراق
فيكون انا
!! من افارقهم وليس هم
.
.

الهى
الهى
ادعوك بكل اسم سميت به نفسك
. لا تذيقني هذه التجربة مره اخرى
.
.

واخيرا
رحمه الله عليكى يا أمى
وعليك انت ايضا جدتى الحبيبة
ودعائى بالصبر والسلوان الى كل من فقد حبيب
ـــــــــــــ

اهدى هذا البوست الى كل من احب
الجميلة سعاد نصر
ودعائى لها بالرحمه


ملك المصرية

49 Comments:

Blogger karakib said...

الله يرحمها

January 7, 2007 at 6:44 AM  
Blogger محمد الدسوقى رشدى said...

الله يرحمها ويصبرك ويصبرنا ويصبر كل من فقد عزيز

January 7, 2007 at 6:51 AM  
Blogger A L A B D E L R H M A N . said...

This comment has been removed by the author.

January 7, 2007 at 7:21 AM  
Blogger A L A B D E L R H M A N . said...

ايها الرب..
إلهى ماهذا الموت ؟
تسألك ملكة ..ولاتجيب!؟
ماهذا الفراق ؟
ولكن اعذرني وسامحني واغفري إلهي
سحقا ً.. سحقى لهذا الموت
حتى الملكة لم تسلم من جوره !
بكل جنودها وخدمها
بكل عبيدهاوصعاليكها

! إذ هز عرشها


سحقاً .. سحقى
إلهى ارجوك اكشف عنا بعض غيب النهايا
ولو قبل
سخط الأقدار
!بقليل المهم ..

! لاطعنات


.العَبدِالرَحَمن

January 7, 2007 at 7:35 AM  
Blogger LionKing™ said...

رحمهم الله جميعا ورحمنا
البقاء لله وحدة هو الحي الذي لا يموت

January 7, 2007 at 9:37 AM  
Blogger mano said...

ربنا يصبرك
و يرحمهم الاتنين
و اتمنى من الله ان يسكنهما جناته
اكيد مش و قته انى اقولك ان تعبيرك حلو قوى لدرجة ان الدموع مقدرتش امنعها
ربنا معاكى

January 7, 2007 at 10:51 AM  
Blogger whyme said...

البقيه فى حياتك و ربنا يرحمها و يعزيكى عن غيابها و يصبرك

وانا ليا راى شخصى انه الهدف من الحياه ان نتعلم كيف نواجهه الموت
و لهذا يجب ان تتركى الطفل يكبر و يفهم الحقيقه الوحيده و هى ان الانسان خلق ليموت و يبعث من جديد فى عالم اخر و بشكل اخر و يجب عليه ان يتسلح جيداً لهذا اليوم و ان يعى جيداً ان فراق اقربائه ليس نهاية الكون و لكن ممكن ان يكون بدايته

January 7, 2007 at 1:29 PM  
Blogger whyme said...

و كمان احب اقولك ان كل اصدقائك المدونين هيكونوا دايماً جانبك و لو محتاجه تفضفضى او تحكى مع حد مش هتلاقى اصدق منهم

January 7, 2007 at 1:34 PM  
Blogger مصـ( الخير )ـعب said...

الله يرحمها ويصبرك...
هي كده الدنيا معلش..

كل واحد فينا هتلاقيه فقد حد عزيز أوي أوي .. وكلنا هنا حاسين قد ايه اللي مريتي بيه صعب..

وكلنا هنقف جنبك.. أو على الأقل هنسمعك لو ما عرفناش نعمل حاجة

ربنا يوفقك

January 7, 2007 at 2:32 PM  
Blogger VĚЯŎ said...

ربنا يرحمها

January 7, 2007 at 3:25 PM  
Blogger rony said...

ملك العزيزه
اولا مبروك المدونه ولو انها فى غير وقتها...وشكرا على زيارتك وتشجيعك
واهم حاجه ربنا يرحمهم ويرحم جميع موتى المسلمين يارب
بس الغريب بقى ان الفراق الاصعب من الموت فراق حد عايش ومش عايش...معاكى وفى دنيا تانيه
بس اهم حاجه
لم يخلق الدمع لامرء عبثاً الله اعلم بلوعه الحزن

January 7, 2007 at 4:25 PM  
Blogger الجحيم هو الحقيقه said...

بوست ومشاعر

المتنى كثيرا جر حتنى ونكئت جر احا دفينه عميقه

عمقتى من النزف
عمقتيه واصبح اكثر الما
حر ا م البوست دا

January 7, 2007 at 4:36 PM  
Blogger frozen love said...

الله يرحمنا جميعا..فعلا اللي معرفوش يبقى طفل..التجربة بشكل عام فوق طاقتنا..بس حتمية..وربنا بيقدرنا على قد بلائنا

سعاد كانت جميلة عالعموم..كفاية انها اضحكتنا

January 7, 2007 at 7:08 PM  
Anonymous Anonymous said...

الأم ... وضع حاص جدا
وفاة الام حدث خاص جدا
حدث فارق في حياة الانسان

حينما تموت الأم ... ينادي مناد في السماء:
قد ماتت من كنا نكرمك لاجلها
فاعمل صالحا نكرمك من اجله
...
...
موت الام ... حدث خاص ..مفرق طرق

January 8, 2007 at 12:27 AM  
Blogger ana mean said...

الفراق قدر مكتوب على الانسان لامفر منة

انها الحياة

ربنا يرحمها

January 8, 2007 at 10:13 AM  
Blogger pegasuselmasry said...

لابد ان نفارق جميعنا الحياة
هذه هى حكمة الحياة

مدونتك جميلة و اتمنى الاستمرار بالكتابة الجميلة بها

January 8, 2007 at 11:53 AM  
Blogger المهــــاجر المصـــــــرى said...

رحم الله الجميع يا ملك
ادعوا لمواتك بالرحمه

January 8, 2007 at 11:55 AM  
Blogger micheal said...

ربنا يرحم جميع موتانا و يصبرك

January 8, 2007 at 1:33 PM  
Blogger tota said...

ملك المصرية
ليت الكلمات تشفى الالم لداومت على مواساتك كثيرا لكنه قضاء الله ولا راد لقضائه ليرحم الله الغاليتين ويتغمدهم فى رحمته ولك الصبر والدعاء

وان لله وان اليه راجعون

January 8, 2007 at 1:45 PM  
Blogger mansourawy said...

رحمها الله

January 8, 2007 at 5:44 PM  
Blogger أنـــا حـــــــــرة said...

ربنا يرحم الجميع
للأسف مهما الموت يعدى قدام الواحد برضه لما بيزوره تانى بيتصدم

ربنا يصبر الجميع

January 9, 2007 at 1:35 AM  
Blogger الزعيمة said...

رحم الله جميع امواتنا
والهم ذويهم الصبر والسلوان


خالص عزائي لك عزيزتي ملك

January 9, 2007 at 2:48 AM  
Blogger hebaz said...

رحمنا الله جميعا أحيائا و أمواتا
و لا تنسى من فقدتى من دعائك الدائم و الصدقات
ربنا معاكى ان شاء الله

January 9, 2007 at 1:03 PM  
Blogger yuri said...

الله يرحمها

January 9, 2007 at 3:03 PM  
Blogger zordeak said...

ربنا يرحمها ويرحمنا جميعا


بس الحمد لله


ربنا ريحها

January 9, 2007 at 3:11 PM  
Blogger ذو النون المصري said...

فعلا اضفت علي حياتنا نوع من البهجه التي نفتقدها الان و نحاول ان نستخلصها عبثا من بعض المهرجين الجدد
كان الله في عون عائلتها و الهمهم الصبر و السلوان

January 9, 2007 at 3:31 PM  
Blogger عاشقة الوطن said...

ملك المصريه
ياعزيزتى أتفق معكى فى كل شئ شعرت به
الانسان سيظل طفل الى ان يزوره تجربة الموت فى انسان يحبه

لم أدرك صدمة الموت الا عند فراق انسان عزيز على (جدى ) منذ ايام قليلة
فى الحقيقة لم أجد مايعوضنى عنه

كان الله فى عونك أختى العزيزة

ولكن ماعلينا قوله ان الموت علينا حق
وان الرسول الكريم توفى وهو أغلى البشر

رحمة الله على جميع موتانا

January 9, 2007 at 9:44 PM  
Blogger el2ahwagi said...

Rabena yer7amhom gamee3an...

3aza2ona howa zekrahom gowana... ne3ma men 3and rabena..!!

7azent lewafat elfanana So3ad Nasr..awel mara a3raf ennaha etwaffet..rabena yer7amha w yer7amna..!

January 9, 2007 at 11:04 PM  
Blogger khaled said...

رحمهما الله
اختى ملك انتى عندك احساس جميل كثيرا ما نفتقده هذه الايام
و كفاية انك تعرفى ان لما بقرالك باحس ان انا صاحب الاحزان دى مش انت
الله يصبرك
اخوكى
neokhaled.blogspot.com

January 9, 2007 at 11:36 PM  
Blogger tamer said...

الله يرحمها


وربنا يصبركم

وعظم الله اجركم

January 10, 2007 at 4:20 AM  
Blogger Malk Almasria said...

اشكر كل من ترحم على موتانا وادعو الله ان يرحمهم جميعا ويغمرهم بمغفرته


اَمين

January 10, 2007 at 5:32 AM  
Blogger Malk Almasria said...

الصديق Whyme
اشكرك جدا لمواساتك وانا على ثقة تماما اننى لن اجد اوفى منكم للوقوف بجانبى لمواساتى فى احزانى ومشاركتى افراحى

خالص الشكر

January 10, 2007 at 5:37 AM  
Blogger Malk Almasria said...

الغالى العَبدِالرَحَمن

حتى فى مواساتك تعزف سنفونيات لا ادرى ما اقول الا دمت لى طالما حييت

تلمذيتك المبتدئة
ملك المصرية

January 10, 2007 at 5:43 AM  
Anonymous Anonymous said...

طب ده يا ملك فراق الام الله يصبرك ويعينك - طب تخيلي لواحد حصل له فراق للاخ ؟

الواحد ده هو انا !!!!
كان بيذاكر واخوه الصغير
( 16 سنة ) كان بيلعب تمرينات رياضية علشان هو رياضي في غرفته

قفل باب الغرفة عليه وقعد يتمرن وانا نفسي كنت كل شوية بمر عليه وبهزر معاه وبعد كده ارجع اذاكر منهج الفارماكولوجي لان الامتحانات ع الابواب
قفلت الباب عليا وقعدت اذاكر
الموضوع ده كان يوم الخميس اللي فات يا ملك
بعد كده سمعت صوت تنفس بصعوبة
فتحت الباب وجدت اخي الحبيب واقعا علي الارض لايحرك اي من اطرافه الاربعة
فمه مغلق بشدة وفي حالة تشنج اشبه بدرجة من درجات الصرع
يديه ترتجفان
اللعاب ينزل من فمه الصغير
عينيه زائغتان من الضربة المفاجئة

صرخت وجريت نحو ابي وامي واخوتي استصرخهم الحقوا عمر الحقوا عمر واقع ع الارض ومابينطقش

صرخت امي في هلع وجري ابي ومعه اخي مرتجفا
حاولنا ان نوقفه علي قدميه
لكن قدميه كانت مسحوبتان نجرهما جرا كأن هناللك بها مخدر
سنه 16 عاما واسمه عمر
وكان اخي الصغير وكان اسمه عمر
حاولنا ان نسعفه لان نبضه انخفض بشدة شبكت يدي واخذت اضغط علي قلبه بقوة في وضع التنفس الصناعي
بينما ابي يضع في فمه قطعة قماش لانه كان سيبتلع لسانه ( مثل فوي ) بينما نسنده بوسادة اسفل عنقه
بدأ يتقيأ
بدأ يفوق ويعود للوعي بدرجة بسيطة كانت عيناه زائغتان ينظر لي مستغيثا وفمه مغلق لايستطيع تحريكه
اسنانه وفمه يضغطان علي قظعة القماش
حاولت التحدث معه بالاشارات بدأ يستجيب
عمر حاسس برجللك لو حاسس بيها شاور ب ايديك
اخذ يشير ان لا
بهذه الطريقة تاكدت من ان قدمه ويديه وانه لايشعر باي الم سوي في مخه
بدأت اقلق من الاحتمالات المخيفة
نقلناه مستشفي هليوبوليس
ناحية استقبال الطواريء خدمة 24 ساعة
يقال ان التسمية العامة له في الاوساط الطبية
( استهبال الطواريء خدعة 24 ساعة !!! ) لكننا لم نكن نعلم ان ذلك المكان هو مكان بداية معاناة سعاد نصر
نقلوه للطواري للل لانعاش
استدعوا الطبيب جاء بعد خمس دقائق وجاء الاستاذ عضو هيئة التدريس وهو كان طبيبا محترم - لست في مجال الحديث عن تقفييم المستشفي بل عن معاناتنا الانسناية
عرفنا التشخيص انه نزيف في المخ !!!!
نعم 16 سنة ونزيف في المخ نتيجة ارتفاع الضغط
دخلت عليه في الانعاش وجدت عينيسه زائغتان ويريد ان يجذب شعره بقوة فهمت انه يشعر بصداع عنيف الان الدم كان انتشر في المخ
ماحدث بعد ذلك كان الماساة التي افهمها وتفهمها ملك
المعاناة والانتظار
انتظار وقوع البلاء الخوف والدعاء يا رب يا رب
كلما راينا طبيبا سالناه طمنا يادكتور
يمط شفتيه :
هو الحالة مستقرة بس ادعوله !!!
او طبيب اخر يقول :
الحالة كويسة جدا وفي تحسن
وتدخل عليه وتجد التنفس فيه صعغوبة
قررنا بعد ذلك نقله لمستشفي مصر للطيران - وهي افضل حتي اننا شاهدنا هناك سمير رجب يزور احد معارفه هناك -
والعناية المركزة افضل بكثير
نقلناه للاشعة ثم لعمل رنين مغناطيسي
اخذني الطبيب جانبا :
انت اخوه
- ايوة
- بص حاول تتماسك في الايام الجاية
فهمت ما يعنيه سالتني امي وابي واخوتي ماذا قال لك الطبيب رسمت ابتسامة زائفة وقلبي يدمي وقلت لهم بلهجة متفائلة :
لا ابدا هو بس كان بيقولي ان الاستشاري هيعدي بكره
- طب وحالته
- قلت لهم : لا الحمد لله احسن بكتير
ثم استاذنتهم للذهاب لصلاة العشاء حيث اخذت ابكي ساجدا بكاءا ممكتوما كنت ابكي بكاءا لن تفهم حرقته سوي ملك المصرية

كنا نزوره كل يوم في مواعيد الزيارة
وكنت احدثه عن الاخبار - كان وصل لمرحلة الغيبوبة وموضوع علي التنفس الصناعي وجهاز قياس القلب موصول به واكياس الجلوكوز والرينجر متصلة به
كان بالمناسبة يشبه احمد زكي
في وسامته بعض الشيء لكن علي اصغر ( كان اسمه عمر وكان سنه 16 )
وفي اخر زيارة له تاخرت عليه
تاخرت عليه خمس دقائق فقط
خمس دقائق فقط الا اكثر ولا اقل
وجدته ينتظرني - كان نائما ولكن عرفت انه كان ينتظرني بعد ان وصلت ووقفت بجانب سريره وقلت له في لهجة متماسكة :
عمر ده انا محمد انا جيت لك
وجدت دمعة تنحدر من عينه اليمني لم يلحظهع احد غيري ثم بعد ان امسكت يده كي ابثه دفء ارادتنا
احسست بيديه تبرد بعد خمس دقائق
ثم وجدت الجهاز النبضات تنخفض
قافلة الجمال اياها اصبحت خمسة ثم ثلاثة ثم اثنين ثم خط مستقيم متذبذب
تخدلت الممرضة صارخة اخلاء
جاء الطبيب فحصه لم يفعل شيئا نظر الي وقال البقاء لله
اقتربت منه امي واخذت تبكي
ثم اخرجوه كي لا تنهار
اقتربت منه وهمست في اذنه
: قد كده بتحبنا ياعمر استنيت لغاية ما اوصل عشان تطمن علينا قبل ما تمشي وتسيبنا
قلت تلك الجملة ثم انهرت في نوبة ة من البكاء عند قدميه
اخذ الممرضين يبكوا معنا من شدة التاثر وتركونا نبكي ونبكي ونبكي
كان هذا منذ عدة ساعات فقط

هل تعرفين يا ملك عندما امسح دموعي الساخنة علي خدي احس بقوة ان ما يحزنني ليس موته بل فراقه تحديدا
انا واثق انه ان شاء الله في الجنة بمشيئته تعالي خاصة انه توفي في عمر صغير جدا ولم يبيع او يشتري كما يقولون
لكن الفراق ..........!
الفراق صعب يا ملك
الفراق هو ما يحزنك
لن اري وجه اخي عمر بعد اليوم
لن اتجادل معه حول هدف لابو تريكة - وهو الاهلي المتعصب -
ولن اشرح له درس التاريخ او الفلسفة - كان في الصف الثالث الثانوي
لن ننزل معا كي نأتي ببعض سندوتشات الحوواشي التي يحبها او الكشري
لن نلعب الكرة سويا
لن اشاهده يلعب ماتش ملاكمة في بطولة المحافظة
كان ينوي ان يستخرج له بطاقة الرقم القومي الاسبوع القادم
كان ينتظر اجازة نص السنة
كان اسمه عمر وكان 16 سنة هما اللي قضاهم في الدنيا
مات بنزيف في المخ
كان اسمه عمر وكان اخويا الصغنن وكنت بحبه بس ما كنتش عارف اني بحبه قوي كده
كان اسمه عمر وكان معايا
ودلوقتي هو هيقضي اجازة نص السنة في الجنة ان شاء الله
سلام ياعمر سلام لا اله الا الله محمد رسول الله متقلقش علينا بس حتوحشنا جامد
حتوحشنا ياعمر
حتوحشنا يا اخويا الصغير

January 10, 2007 at 6:08 AM  
Anonymous Anonymous said...

طب ده يا ملك فراق الام الله يصبرك ويعينك - طب تخيلي لواحد حصل له فراق للاخ ؟

الواحد ده هو انا !!!!
كان بيذاكر واخوه الصغير
( 16 سنة ) كان بيلعب تمرينات رياضية علشان هو رياضي في غرفته

قفل باب الغرفة عليه وقعد يتمرن وانا نفسي كنت كل شوية بمر عليه وبهزر معاه وبعد كده ارجع اذاكر منهج الفارماكولوجي لان الامتحانات ع الابواب
قفلت الباب عليا وقعدت اذاكر
الموضوع ده كان يوم الخميس اللي فات يا ملك
بعد كده سمعت صوت تنفس بصعوبة
فتحت الباب وجدت اخي الحبيب واقعا علي الارض لايحرك اي من اطرافه الاربعة
فمه مغلق بشدة وفي حالة تشنج اشبه بدرجة من درجات الصرع
يديه ترتجفان
اللعاب ينزل من فمه الصغير
عينيه زائغتان من الضربة المفاجئة

صرخت وجريت نحو ابي وامي واخوتي استصرخهم الحقوا عمر الحقوا عمر واقع ع الارض ومابينطقش

صرخت امي في هلع وجري ابي ومعه اخي مرتجفا
حاولنا ان نوقفه علي قدميه
لكن قدميه كانت مسحوبتان نجرهما جرا كأن هناللك بها مخدر
سنه 16 عاما واسمه عمر
وكان اخي الصغير وكان اسمه عمر
حاولنا ان نسعفه لان نبضه انخفض بشدة شبكت يدي واخذت اضغط علي قلبه بقوة في وضع التنفس الصناعي
بينما ابي يضع في فمه قطعة قماش لانه كان سيبتلع لسانه ( مثل فوي ) بينما نسنده بوسادة اسفل عنقه
بدأ يتقيأ
بدأ يفوق ويعود للوعي بدرجة بسيطة كانت عيناه زائغتان ينظر لي مستغيثا وفمه مغلق لايستطيع تحريكه
اسنانه وفمه يضغطان علي قظعة القماش
حاولت التحدث معه بالاشارات بدأ يستجيب
عمر حاسس برجللك لو حاسس بيها شاور ب ايديك
اخذ يشير ان لا
بهذه الطريقة تاكدت من ان قدمه ويديه وانه لايشعر باي الم سوي في مخه
بدأت اقلق من الاحتمالات المخيفة
نقلناه مستشفي هليوبوليس
ناحية استقبال الطواريء خدمة 24 ساعة
يقال ان التسمية العامة له في الاوساط الطبية
( استهبال الطواريء خدعة 24 ساعة !!! ) لكننا لم نكن نعلم ان ذلك المكان هو مكان بداية معاناة سعاد نصر
نقلوه للطواري للل لانعاش
استدعوا الطبيب جاء بعد خمس دقائق وجاء الاستاذ عضو هيئة التدريس وهو كان طبيبا محترم - لست في مجال الحديث عن تقفييم المستشفي بل عن معاناتنا الانسناية
عرفنا التشخيص انه نزيف في المخ !!!!
نعم 16 سنة ونزيف في المخ نتيجة ارتفاع الضغط
دخلت عليه في الانعاش وجدت عينيسه زائغتان ويريد ان يجذب شعره بقوة فهمت انه يشعر بصداع عنيف الان الدم كان انتشر في المخ
ماحدث بعد ذلك كان الماساة التي افهمها وتفهمها ملك
المعاناة والانتظار
انتظار وقوع البلاء الخوف والدعاء يا رب يا رب
كلما راينا طبيبا سالناه طمنا يادكتور
يمط شفتيه :
هو الحالة مستقرة بس ادعوله !!!
او طبيب اخر يقول :
الحالة كويسة جدا وفي تحسن
وتدخل عليه وتجد التنفس فيه صعغوبة
قررنا بعد ذلك نقله لمستشفي مصر للطيران - وهي افضل حتي اننا شاهدنا هناك سمير رجب يزور احد معارفه هناك -
والعناية المركزة افضل بكثير
نقلناه للاشعة ثم لعمل رنين مغناطيسي
اخذني الطبيب جانبا :
انت اخوه
- ايوة
- بص حاول تتماسك في الايام الجاية
فهمت ما يعنيه سالتني امي وابي واخوتي ماذا قال لك الطبيب رسمت ابتسامة زائفة وقلبي يدمي وقلت لهم بلهجة متفائلة :
لا ابدا هو بس كان بيقولي ان الاستشاري هيعدي بكره
- طب وحالته
- قلت لهم : لا الحمد لله احسن بكتير
ثم استاذنتهم للذهاب لصلاة العشاء حيث اخذت ابكي ساجدا بكاءا ممكتوما كنت ابكي بكاءا لن تفهم حرقته سوي ملك المصرية

كنا نزوره كل يوم في مواعيد الزيارة
وكنت احدثه عن الاخبار - كان وصل لمرحلة الغيبوبة وموضوع علي التنفس الصناعي وجهاز قياس القلب موصول به واكياس الجلوكوز والرينجر متصلة به
كان بالمناسبة يشبه احمد زكي
في وسامته بعض الشيء لكن علي اصغر ( كان اسمه عمر وكان سنه 16 )
وفي اخر زيارة له تاخرت عليه
تاخرت عليه خمس دقائق فقط
خمس دقائق فقط الا اكثر ولا اقل
وجدته ينتظرني - كان نائما ولكن عرفت انه كان ينتظرني بعد ان وصلت ووقفت بجانب سريره وقلت له في لهجة متماسكة :
عمر ده انا محمد انا جيت لك
وجدت دمعة تنحدر من عينه اليمني لم يلحظهع احد غيري ثم بعد ان امسكت يده كي ابثه دفء ارادتنا
احسست بيديه تبرد بعد خمس دقائق
ثم وجدت الجهاز النبضات تنخفض
قافلة الجمال اياها اصبحت خمسة ثم ثلاثة ثم اثنين ثم خط مستقيم متذبذب
تخدلت الممرضة صارخة اخلاء
جاء الطبيب فحصه لم يفعل شيئا نظر الي وقال البقاء لله
اقتربت منه امي واخذت تبكي
ثم اخرجوه كي لا تنهار
اقتربت منه وهمست في اذنه
: قد كده بتحبنا ياعمر استنيت لغاية ما اوصل عشان تطمن علينا قبل ما تمشي وتسيبنا
قلت تلك الجملة ثم انهرت في نوبة ة من البكاء عند قدميه
اخذ الممرضين يبكوا معنا من شدة التاثر وتركونا نبكي ونبكي ونبكي
كان هذا منذ عدة ساعات فقط

هل تعرفين يا ملك عندما امسح دموعي الساخنة علي خدي احس بقوة ان ما يحزنني ليس موته بل فراقه تحديدا
انا واثق انه ان شاء الله في الجنة بمشيئته تعالي خاصة انه توفي في عمر صغير جدا ولم يبيع او يشتري كما يقولون
لكن الفراق ..........!
الفراق صعب يا ملك
الفراق هو ما يحزنك
لن اري وجه اخي عمر بعد اليوم
لن اتجادل معه حول هدف لابو تريكة - وهو الاهلي المتعصب -
ولن اشرح له درس التاريخ او الفلسفة - كان في الصف الثالث الثانوي
لن ننزل معا كي نأتي ببعض سندوتشات الحوواشي التي يحبها او الكشري
لن نلعب الكرة سويا
لن اشاهده يلعب ماتش ملاكمة في بطولة المحافظة
كان ينوي ان يستخرج له بطاقة الرقم القومي الاسبوع القادم
كان ينتظر اجازة نص السنة
كان اسمه عمر وكان 16 سنة هما اللي قضاهم في الدنيا
مات بنزيف في المخ
كان اسمه عمر وكان اخويا الصغنن وكنت بحبه بس ما كنتش عارف اني بحبه قوي كده
كان اسمه عمر وكان معايا
ودلوقتي هو هيقضي اجازة نص السنة في الجنة ان شاء الله
سلام ياعمر سلام لا اله الا الله محمد رسول الله متقلقش علينا بس حتوحشنا جامد
حتوحشنا ياعمر
حتوحشنا يا اخويا الصغير

samiyosif@yahoo.com

January 10, 2007 at 6:09 AM  
Blogger Malk Almasria said...

This comment has been removed by the author.

January 10, 2007 at 9:06 AM  
Blogger Malk Almasria said...

خى الفاضل محمد:

لا ادرى ماذا اقول لك غير اننى اشعر بكل ما تشعر به وادرى جيدا ان مواساتى ستكون بلا قيمة امام الحزن الذى تشعر به فقد ماتت امى بنفس المرض اللئيم.
وانت تقص لى ما حدث لاخيك كأنه شريط من الذكريات المؤلمة يمر امامى ولكن انت اسعد حظ منى فأنا لم اراها لحظة الفراق واعلم انك لن تنساه ما حييت فهو كان يمثل لك الكثير من الاشياء التى لن يعوضك عنها احد اين كان ولكن ثق تماما انه يشعر بك عندما تدعى له بالرحمة يشعر بك عندما تقرأ له الفاتحة عند تذكرك له وتأكد انه يحتاج دعائنا اكثر من احتياجه دموعنا فلو كان الحزن والبكاء يعيدوا لنا من رحل لاغرقنا العالم دموع ولكن هيهات
اخى الغالى
اعلم جيدا اننا سنقابل من فارقونا فى عالم اخر انقى واجمل واطهر فهو فى جنات النعيم يخلد الان فقد استرد الله وديعته فما نحن الا وديعة يستردها الخالق وقتما يشاء وما علينا الا ان نقول
انا لله وان اليه راجعون

اخى الفاضل تأكد تماما انك ستجدنى فى اى وقت قد تحتاج لاخت تتحدث معها وارجو منك ان تصبر والديك وبالاخص امك لانها الوحيدة التى ستعانى من هذه الصدمة فهى من حملت وربت وشاهدت ابنها يكبر ويكبر ثم شاهدته يرحل
امى الحبيبه صبرك الله وقدرك ان تمرى على هذه المصيبة بقلب خاشع شاكر لرحمه الله وان تدعى له وان تتذكرى دائما ان هناك ملتقى

واخيرا عزائى لك ولامى وابيك وارجو من الله ان تكون اخر الاحزان

January 10, 2007 at 9:19 AM  
Blogger sabrina said...

ولكن الفراق يظل صعب
وفي الأخر الواحد يدعي ان ربنا يجعل مكان القلب حجر
you are such a beauitful person,do not lose that.

January 10, 2007 at 10:36 AM  
Blogger ahmed hassan said...

يااااااااااااااااه
قد ايه كلماتك اثرت فيا اوى مش قادر اوصفلك قد ايه بيبقى طعم الفراق مر
فى ايه بعد فراق الام
ياااااااااه قد ايه مشتاق لحضنها
قد ايه مشتاق اترم فى حضنها وابكى ابكى ابكى واحكى لها وافضفض وهى بلمستها وحنانها ورقتها تهدينى وتضمنى ليها اوى وتخبينى من الدنيا كلها وتطمنى بكلامها البلسم
محتاجلك اوى يا امى
قد ايه الدنيا قاسيه من غيرك
اللهم انى لا اسالك رد القضاء ولكنى اسالك اللطف فيه
اللهم ارحم موتانا جميعا واسكنهم جناتك واسقهم من حوض نبيك الكريم
فلنقرا الفاتحه على ارواح مواتانا وموتنا المسلمين جميعا

January 11, 2007 at 12:16 PM  
Blogger كلمه said...

:(
allah yer7amhom eletneen w yer7amna gamee3an

elkalam sa3b 2wy .. w malhoosh rad
rbna yesabarek w yesabarna

January 11, 2007 at 5:48 PM  
Blogger Malk Almasria said...

This comment has been removed by the author.

January 12, 2007 at 1:39 PM  
Blogger Malk Almasria said...

ahmed hassanاخى الغالى

ان بفراق الام تفارق الروح الجسد نعم فنحن اجساد تتحرك بدون روح فقد ذهبن واخذوا معهم ارواحنا حتى يأذن البارى بلحظة التلاقى. وها نحن فى شوق للحظة التلاقى

اطال الله عمرك

وتمنياتى لك بواف الحظ
بأذن الله

ملك المصرية

January 12, 2007 at 1:42 PM  
Anonymous Anonymous said...

البداية:18/01/2007 - 15:00
النهاية:18/01/2007 - 17:00
في الذكرى الثلاثين لإنتفاضة الخبز 18-19 يناير 1977 تدعو الحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية)نشطائها وكل القوى السياسية

الى مظاهرة يوم 18-1-2007 الساعةالثالثة ظهرا امام مسجد السيدة زينب ضد غلاء الأسعاروتضامنا مع الحركة الإحتجاجية الجماهيريةلعمال مصر طوال شهر ديسمبر الماضى .
تقويم

January 12, 2007 at 1:50 PM  
Blogger الأباصيرى said...

أى كلام هقولة فى الكومنت دة مش ممكن يعبر عن اللى جوايا لما قريت كلامك وكلام يوسف أخو عمر

ربنا يقويكم

January 31, 2007 at 12:16 AM  
Blogger malak said...

الله يرحمهم جميعا ويصبرك ويجعلهم فى جناته
بجد اصعب شىء فى الموت هو الفراق بجد حسة بكل احساس انت عيشاه لانى جربت فراق ابى الذى كان كل حياتى الله يرحمه ويرحم جميع موتانا

February 1, 2007 at 12:24 PM  
Blogger The Eagles said...

لا املك سوى ان اقولك لكى
البقاء لله
وان شاء الله توك اخر الاحزان

والسلام.........

February 2, 2007 at 3:10 PM  
Blogger Malk Almasria said...

الصديق الأباصيرى

والله شكرا جدا على المواساة ولكن انا اتعودت على الحياة ارجو ان تدعى لمحمد بالصبر ولعمر وجميع موتانا بالرحمة


ملك المصرية

February 16, 2007 at 10:14 AM  
Blogger Malk Almasria said...

malak الصديق

شكرا لمرورك الكريم واسفة على التاخير فى الرد


ملك المصرية

February 16, 2007 at 10:17 AM  
Blogger Malk Almasria said...

The Eaglesالصديق
شكرا لمواساتك ويارب يستجيب منك ويرحم موتانا


تحياتى

ملك المصرية

February 16, 2007 at 10:21 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home